الخميس، 14 أكتوبر 2010

جنوب السودان وشماله

 لم يسمع أحد بجنوب السودان الا عند مطالبته بانفصاله فهناك من يقول ان تلك مؤامرة غربية لتقسيم السودان وآخرين يقولون أن الجنوب مسيحي والشمال مسلم لذا كانت الرغبة بالانفصال وآخرين يعزون ذلك للنفط والصراع عليه وهناك من يقول ان اهمال الجنوب حتى وصل لما وصل اليه من فقر وتخلف هو السبب في رغبة الكثير من أهل الجنوب بالانفصال عن الشمال أملا في تحسن أحوالهم بعد الانفصال.




أما موضوع اختلاف الدين فلا أعتقد ذلك كان سببا لرغبة بعض أهل الجنوب بالانفصال وانما كان اختلاف الدين نتيجة للأسباب الأخرى الحقيقية وهي الاهمال والتجاهل فرغم عدم وجود احصائيات دقيقة حاليا الا أن البعض يقدر عدد المسيحيين ب 50% والمسلمين 25% والباقي وثنيين علما بأن آخر احصاء معلن كان عام  1983 وكان قد أعلنه مجلس الكنائس المشيخية هو أن تعداد المسيحيين في الجنوب ‏17%‏ والمسلمين ‏18%‏ والوثنيين ‏65%.‏

اذن كان المسلمون عام 1983 أكثر من المسيحيين فماذا حدث خلال ال 27 سنة الماضية؟ وأين كان الشمال وأين كان العرب وأين كان المسلمون ؟

من عاش ورصد هذه الفترة يستطيع أن يجيب عن ذلك بوضوح ...

اذن كان معظم سكان الجنوب وثنيون يعانون من الاهمال وعدم توافر الحاجات الأساسية وكان أهل الشمال وكذلك العرب مشغولين بقضايا أخرى وبتخوين بعضهم البعض – وهنا أتكلم عن الشعوب العربية – أما الحكام العرب فكل همهم البقاء على كراسيهم واشغال شعوبهم بقضايا مختلفة والمهم أن تبقى الشعوب منشغلة .
            
   
مجدي العريان
14 أكتوبر 2010