الأربعاء، 1 ديسمبر 2010

العقد الاجتماعي واللامجتمع

مقدمة :
ظهر مصطلح العقد الاجتماعي قبل الميلاد في كتابات أرسطو وأفلاطون ثم تمت دراسته على يد علماء الاجتماع أمثال توماس هوبز وجون لوك وجان جاك روسو.

لماذا ؟ 
لنعرف قيمة العقد الاجتماعي الافتراضي يجب أن نتصور حالة اللا مجتمع ... وهي وجود مجموعة من الناس بلا سلطة أو حكومة أو دولة ... في هذه الحالة يجب على كل فرد الحفاظ على حياته وممتلكاته بنفسه فلا قانون ولا حقوق وواجبات فليس هناك الا قانون القوة والهمجية ...

لذلك وللخروج من هذه الحالة القاسية والصعبة التحمل يتم الاتفاق على قوانين تحكم الأفراد وتطبق على الجميع وهو ما عرف حديثا بالدساتير والقوانين الوضعية كما يتم الاتفاق على كيفية تطبيق وفرض القوانين مما يعني الحاجة لسلطة تنفيذية حاكمة لتطبيق وتنفيذ تلك القوانين كما لزم الأمر وجود سلطة قضائية لتحكم في المنازعات على جميع أفراد هذا المجتمع في ضوء القوانين.

 
اذن ففكرة الدولة نشأت لحماية حياة الأفراد وممتلكاتهم وتنظيم العلاقة بينهم.

اذن ...

اذا وجدت مجتمعا لا تسود فيه القوانين أو تطبق على البعض ولا تطبق على البعض الآخر فهناك خللا كبيرا في العقد الاجتماعي ...

واذا وجدت مجتمعا لا يستطيع الفرد فيه الحصول على حقوقه الا بقوته الذاتية (وليس بقوة القانون) فالخلل يكون أكبر ..

أما اذا وجدت مجتمعا لا يتساوى فيه أفراده وتنعدم فيه المساواة وتكافوء الفرص فاننا أمام شبح حالة اللامجتمع  !!

مجدي العريان
1 دبسمبر 2010