الثلاثاء، 6 سبتمبر 2011

اللامركزية والأولويات

 في زيارة لي لاحدى قرى الدلتا من عدة سنوات وجدت مظاهرات كبيرة خرج فيها تقريبا كل سكان القرية تأييدا لغزة  ،  والحقيقة انني اندهشت كثيرا مما رأيته لأني أعرف أن هذه القرية كانت ولازالت تعيش خارج التاريخ والجغرافيا ، فبمجرد تجوالك في شوارع القرية سيفاجئك الأطفال الصغار وهم يقضون حاجتهم في الشارع ، وستجد كل مظاهر التخلف تعشش في كل مكان وستفاجأ أيضا بأن المقاهي تعج بالشباب في وضح النهار واذا سألت قيل لك البطالة !
               
أليس من حقي التساؤل اذن كيف تستقيم الأمور عند سكان هذه القرية في كونهم مهمومون بأوضاع أهل غزة ولا يهمهم أحوالهم؟