الجمعة، 25 مايو 2012

قلة أدب سويدية

عانينا جميعا من الانفلات الأمني والمظاهرات والاعتصامات وعمليات التخريب وقطع الطرق وحرق السيارات والمباني وكانت الحجج اما سياسية واما اقتصادية وقام الخبراء الاستراتيجيون بعمل تحليلاتهم حسب أهوائهم كالعادة فمنهم من شجع ومنهم من برر ومنهم من سكب البنزين على النار وكل ذلك بتشجيع وتمويل من اعلام اذا احسنا الظن به فسنقول انه اعلام جاهل.
     
كيف نتخلص من هذا الكابوس؟
يقول البعض ان تنفيذ مطالب المتظاهرين السياسية والاقتصادية كفيل بانهاء الازمات ويقول البعض الآخر ان تطبيق القانون بكل حزم كفيل بفرض الهدوء.

والحقيقة التي يتناساها هؤلاء وهؤلاء ان من سبقونا في الاصلاحات السياسية والاصلاحات الاقتصادية لم يتخلصوا من تلك المشاكل !