الأحد، 1 يوليو 2012

حالتي الصحية

بدأ مرضي في أوائل عام 2012 عندما لاحظت تنميل في يداي وأرجلي كما لاحظت نزول في وزني بشكل دائم ... ذهبت لطبيبي الذي يعالجني من السكر فقال ان ذلك طبيعي بسبب السكر وأعطاني أدوية للأعصاب.

بعدها بدأت أشعر بصعوبة في المشي وعدم القدرة على الاتزان فقررت الذهاب الى جراح مخ وأعصاب  الذي شك في وجود ورم في المخ أو في مكان ما بالجسم فطلب مني مجموعة تحاليل كثيرة وعدة أشعات (رنين على المخ – رنين على البطن والحوض – مسح ذري للعظام) وعندما عرضت عليه النتائج لم يجد شيئا مما توقعه ولكنه لاحظ أن نسبة الكالسيوم عالية جدا في الجسم فظن أن ذلك من الغدة الجار درقية ونصحني بالذهاب الى طبيب غدد.


ذهبت لطبيب الغدد الذي طلب مني عدة تحاليل ومنها قال أن الغدة ليست السبب ولكنه لم يستطع أن يذكر سببا معينا ونصحني بالذهاب الى طبيب عظام.

ذهيت لطبيب العظام الذي طلب تحاليل جديدة وعمل أشعات على الظهر والكتف وخلص الى العظام سليمة وسبب أعراضي ليست في العظام ونصحني بالذهاب الى طبيب أورام.

ذهبت لطبيب الأورام الذي طلب تحاليل جديدة لسائل النخاع وعينة من العظام وهذه التحاليل اخذت وقتا طويلا وفي النهاية لم يجد تفسيرا لما يحدث لي.

في هذه الأثناء زادت حالتي سوءا فعانيت من القئ المستمر وقلة الشهية ونزول الوزن وآلام لا تحتمل في العظام وفقدت القدرة نهائيا على المشي أو الحركة.

نقلت الى المستشفى وطبقا للتقرير الأولي تم حجزي بسبب قصور في وظائف الكلى وارتفاع كبير في نسبة الكالسيوم والقئ المستمر وفقدان الشهية.

تم تشكيل فريق من الاطباء من التخصصات المختلفة تناوبوا الكشف علي وطلب كل منهم تحاليل جديدة او اشعة او مناظير. ورغم ان بعض الاعراض الثانوية اختفى (القيء – الشهية) الا ان المشكلة الرئيسية (عدم القدرة على المشي والحركة والام في المفاصل والعظام) لم تختفي ولم يتم تشخيصها أو معرفة أسبابها.

بعد البقاء حوالي شهر في المستشفى صارحني رئيس مجموعة الأطباء أن هناك خللا في كيمياء الجسم لا يعرفون سببا له هو من يسبب كل تلك الأعراض.

خرجت من المستشفى على كرسي متحرك ولازمت الفراش لا أستطيع الحركة وعاد القئ الشديد وعدم القدرة على الأكل وزاد على ذلك الزغطة (الفواق) التي لازمتني ليلا نهارا مما أفقدتني القدرة على الكلام وداهمتني نوبة اكتئاب حاد.

ذهبت لأخصائي مخ وأعصاب الذي أطلع على كل الأوراق وبعد الكشف قال بأن عندي التهاب أعصاب مزمن ويحتاج علاجة للدخول للمستشفى اسبوعين وعلى أن أختار احدى العلاجات التالية:

1-     فصل البلازمة في الدم على جهاز خاص
2-     دواء يسمى IVIG
3-     جرعات من الكورتيزون

نصجني البعض بالذهاب لطبيب مناعة وبالفعل ذهبت يوم 3/12/2012 للطبيب الذي أتابع معه حتى الآن الذي قال لي أن عندي مرض من أمراض المناعة الذاتية في الأوعية الدموية التي يصعب التنبؤ بسلوكه وبدأ معي قي برنامج علاجي طويل المدى (قائمة بالأدوية مذكورة بالأسفل) على أثرها تحسنت حالتي ببطء ففي البداية أختفى القئ وعادت شهيتي للطعام وتحسنت وظائف الكلى (قال أن كثرة المسكنات التي تناولتها كانت السبب في القصور الكلوي) ثم خفت آلام العظام كثيرا ثم أختفت الزغطة (الفواق) ثم بدأت في تحريك أطرافي ثم تمكنت من القيام من الفراش والمشي بسنادة.

حالتي الآن  1 مارس/آذار 2015 : أستطيع المشي بعصاية وأشعر بتعب دائم وميل للنوم ونوبات اكتئاب وضعف وزغللة في العين ونوبات صداع.

حالتي الآن  1 يوليو/تموز 2015 : نفس الوضع

حالتي الآن 1 نوفمبر 2015 : نفس الوضع

حالتي الآن 1 فبراير 2016
لازلت على قيد الحياة ولكن موجة البرد الشديدة حطمتني وأعاني من التهاب في صدري.

والحمد لله رب العالمين على كل حال.
وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ
وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ


I.V.Immunoglobulin 2.5 gram Ampoules (8 Amps)
Endoxan (ALKYLOXAN) 50 mg Tablets
Solupred 5 mg Tablets
Devarol 200,000 IU Ampoules
Micardis 80 mg Tablets
Tenormin (Atenolol) 25 mg Tablets
Plendil 5 mg Capsules
Clopex (Copidrogel) 75 Tab
Insulin Mixtard 30/70 HM (100 IU/ml) SC
Tryptizol 10 mg Tablets
Depreban 20 mg Capsules
Acetyl Cistein 200 Sachets
Natrilix sr tablets  16 March 2015
Rosuvast 20 mg Capsules  16 March 2015
Panadol
Otrivine Nasal Spray
Mofetyl RPG (Mycofenolate Mofetyl) 200 mg Tablets 27 June 2015
Coumadin (Marivan) 3 mg Tablets 27 June 2015
Zyloric 100 mg Tablets 27 June 2015
Becozyme Ampoules I.M. 27 June 2015
Cobal500 mcg Tablets 27 June 2015



كرات الدم البيضاء