الأحد، 1 نوفمبر 2015

السلاح المهجور - التجاهل

تصلني منشورات من بعض الأصدقاء ينتقدون الاعلامي الفلاني أو المذيعة الفلانية أو برامج أو مسلسلات أو أفلام – والحقيقة التي قد تكون غائبة عنهم أنهم بهذا السلوك ينشرون ما ينتقدونه ويعرّفون من لا يعرف ويُشهرون من ينتقدونهم.

يبدو اننا لا نعلم اننا بيدنا القضاء على أي فكرة أو شخص بسلاح مضمون وهو التجاهل – فلو لم نتابع هؤلاء الاشخاص أو ننقل أخبارهم فقد قضينا عليهم.

ان هناك من يرغب في تعكير البحيرة بشكل دائم حتى لا نرى ما فيها فاتركوا البحيرة تهدأ حتى نرى ما فيها ونرى الصورة على حقيقتها.

وحيث انني أعيش في سلام مع نفسي بتجاهل كل ما سبق لذا فان تلك المنشورات تعكرني وتغير مزاجي.  

مجدي العريان
1 نوفمبر 2015



ليست هناك تعليقات: