الاثنين، 4 أبريل 2016

فضيحة بنما من منظور آخر

فضيحة بنما من منظور آخر
ما لا يقال في قضية التسريبات أو زلزال بنما
من المصدر المجهول الذي أرسل 11 مليون وثيقة (محفوظة في 2.6 تيرابايت) وذلك ل 107 مؤسسة إعلامية في 78 دولة دون أن يكشف عن نفسه أو هدفه؟

تعد بنما احدى الجنّات الضريبية حيث يقوم بعض الأغنياء وذوو النفوذ بتهريب أموالهم سواء كانت شرعية أم غير شرعية للبنوك هناك حيث السرية كاملة ، وتخصصت بعض الشركات هناك بادراة هذه الأموال المحولة أو المنهوبة بانشاء شركات أو تنظيف أموال.

احدى هذه الشركات بدأت العمل منذ أكثر من أربعين عاما حتى أصبحت من أكبر الشركات القانونية في العالم ونسمى "شركة موساك فونسيكا للخدمات القانونية" وهي تحيط أعمالها بالسرية التامة.

كل هذه المعلومات كانت معروفة للجميع ولكن لم يكن هناك أي دليل أو وثيقة تثبت هذا الكلام ، ولذلك عملت تلك الشركات هي وعملائها باطمئنان لعشرات الأعوام ، الا أن هناك جهة مجهولة قررت اليوم كشف الستر عن أعمال هذه الشركة وفضح عملائها لهدف غير معروف حتى الآن.

هذه الجهة المجهولة قامت بارسال 11 مليون وثيقة تخص الشركة المذكورة ، وذلك ل 107 مؤسسة إعلامية في 78 دولة دون أن تكشف عن نفسها أو هدفها ، وهذه الوثائق تغطي الأعمال اليومية في شركة موساك فونسيكا خلال الأربعين عاما الماضية.
وتغطي هذه الوثائق فترة تتجاوز 40 عاما من 1977 وحتى ديسمبر الماضي 2016.

تُظهر الوثائق صلات مع 72 شخصية من رؤساء الدول الحاليين والسابقين ، بينهم حكام متهمون بنهب أموال بلادهم ، منهم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ، والرئيس السوري بشار الأسد و رئيس الوزراء الأيسلندي ولاعب الكرة الشهير ليونيل ميسي ووالده ، واللاعب ميشيل بلاتيني ، ورئيس الوزراء الباكستاني ومسئولين كبار بالفيفا وبعض الامراء ورجال الأعمال العرب ، إضافة إلى شركات مرتبطة بأفراد من عائلة الرئيس الصيني شي جين بينغ الذي يرفع لواء مكافحة الفساد في بلاده ، والرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو  ، والقائمة تتضمن أسماء 29 مليارديرا ممن شملتهم قائمة فوربس.

كما تشمل البيانات شركات سرية في الخارج مرتبطة بعائلات ومقربين من الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك حيث وصفت الوثائق علاء مبارك بـ"العميل عالي الخطورة" ، كما كشفت التسريبات أن بعض البنوك متورطة بشكل مباشر في عمليات نقل أموال وتهرب ضريبي لعائلة مبارك.


اهتم الاعلام بالطبع بالأسماء الشهيرة التي وردت بالوثائق الا أن آلاف أسماء المحتالين من كل الدول تحتاج لبحث من الجهات المسئولة لمعرفة أين تذهب أموال الشعوب؟

بنما احدى الملاذات الآمنة للمتهربين من الضرائب ومهربي الأموال الا أنها ليست المكان الوحيد في العالم الذي تتم فيه هذه العمليات فقد قدرت منظمة تعاون الاقتصاد والتنمية الأوروبية حجم الأموال المهربة الموجودة في ملاذات ضريبية آمنة سنة 2012 بحوالي 10 تريليونات دولار.

ردود الفعل         
لازال الارتباك يسود في معظم الدول الا أن بعض ردود الأفعال بدأت بالظهور :
فرنسا : تصريح «هولاند» مع ظهور المعلومات ستنطلق التحقيقات وتُفتح قضايا وتُجرى محاكمات ، إن تسريبات «وثائق بنما » المتعلقة بحالات تهرب ضريبي محتملة ، هي أنباء طيبة يمكن أن تعزز عائدات الضرائب.
روسيا : ندد الكرملين بتسريب “اوراق بنما” معتبرا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هو المستهدف الرئيسي بها.
بنما : أعلنت حكومة بنما عن استعدادها للتعاون الكامل مع أي ملتمس أو طلب مساعدة في التحقيقات التي قد تفتح بخصوص فضيحة "أوراق بنما" لتأسيس شركات وهمية للتهرب الضريبي.
باكستان : دافعت عائلة رئيس الورزاء الباكستاني ، نواز شريف ، عن امتلاكها لشركات «أوفشور» ، بعد أن ورد أسماء أبناء نواز شريف الأربعة ، مريم التي يعتقد أنها ستكون خليفته السياسية ، وحسن وحسين اللذان تظهر السجلات أنهما تملكا شركة عقارية في لندن من خلال شركات أوفشور أدارها مكتب المحاماة.
أستراليا : ذكرت هيئة الضرائب الأسترالية أنها تتحرى أكثر من 800 عميل ثري لموساك فونسيكا.
نيوزيلندا : ذكرت وكالة الضرائب في نيوزيلندا أنها تعمل عن كثب مع شركائها في معاهدة ضريبية للحصول على التفاصيل الكاملة لأي دافع ضرائب في نيوزيلندا قد يكون متورطا في ترتيبات عبر موساك فونسيكا.

مصر : أشارت بعض المصادر إلى أن جهات التحقيق في جهاز الكسب غير المشروع سيكون عليها أن تطالب نجلي الرئيس برد كافة الممتلكات والعقارات التي أظهرت وثائق بنما امتلاكهم لها في الخارج ، واسترداد كافة الاموال المهربة.





















ليست هناك تعليقات: