السبت، 25 يونيو 2016

الأرقام المزورة ومعضلة الإعلام

الأرقام المزورة ومعضلة الإعلام
في إستفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي استخدم الفريقان أرقاما غير صحيحة أو غير دقيقة لإقناع الشعب البريطاني بالبقاء أو المغادرة من الاتحاد الأوربي ، ورغم تدخل جهات حكومية مختصة بالتوضيح وإخبار الناس بعدم صحة أو عدم دقة الأرقام المتداولة إلا ان صوتها راح في الزحام والضجيج الإعلامي ، فمثلا من أنجح حملات حزب المغادرة هي حملة : الاتحاد الاوربي يكلفنا كذا مليون جنيه يوميا وهذا المبلغ سيوضع في ميزانية التأمين الصحي ان خرجنا من الاتحاد ، وثبت أن هذه المعلومة غير صحيحة وأعترف أحد أعضاء الحزب بعدم صحتها ولكن كان ذلك بعد ظهور نتائج الاستفتاء.



من الأرقام االمزيفة أو غير الدقيقة المتداولة في مصر في مناسبات معينة ، معلومة مصر تستورد بكذا مليون جنيه طعام للقطط والكلاب وهذه المعلومة يتم تسويقها عند تقييد الاستيراد او إرتفاع سعر العملة ، وبالتدقيق في المعلومة يتضح ان أكثر من ٩٠% من هذا الرقم يتم استيراده من الحكومة نفسها (الشرطة والجيش) وذلك لاستخدام الكلاب البوليسية.

ومن المعلومات التي تنتشر في الاعلام عندما يكون هناك حاجة لإجراءات تقشفية ، أن الشعب المصري يرغي في الموبايل بكذا مليون جنيه كل يوم ، دون التطرق لنصيب جهات الصناعة والتجارة والجهات الحكومية من هذا المبلغ ودون التطرق لما كان ينفق على الاتصالات قبل عصر الموبايل.

يتضح لنا من ذلك أنه رغم كون الاحتكام لرأي الغالبية هو أعدل الطرق حاليا لاتخاذ القرارات ،إلا ان ذلك لن يكون عادلا فعلا إلا بحل معضلة الإعلام وتضليل العامة.

ليست هناك تعليقات: