الاثنين، 18 سبتمبر 2017

الكايميرا وسر الأمراض المناعية - اثنان في واحد؟

الكايميرا وسر الأمراض المناعية - اثنان في واحد؟
احتار الأطباء في معرفة سبب الأمراض المناعية ، فالجهاز المناعي الذي خلقه الله تعالى ليقوم بالدفاع عن الجسم ومهاجمة أي ميكروبات أو فيروسات ، يقوم هذا الجهاز بشكل غير مفهوم بمهاجمة الجسم نفسة او عضو من أعضاءه.


وهناك أكثر من ٨٠ مرض مناعي معروف حتى الآن ، وتشير التقديرات إلى أن أمراض المناعة الذاتية هي من أبرز عشرة أسباب للوفاة بين الناس في جميع الأعمار حتى ٦٥ سنة ، وعلاج أمراض المناعة الذاتية هو عادةً كبت المناعة بواسطة الأدوية التي تقلل من الاستجابة المناعية.


هناك بعض الأبحاث الحديثة التي تربط بين الأمراض المناعية والحالة المسماة كايميرا Chimera وهي حالة غريبة ناتجة من ذوبان أحد الأجنة التوأم  في الآخر لينتج مولود يحمل حمض نووي لشخصين وليس لشخص واحد وهو ما يجعل الجهاز المناعي لا يتعرف على بعض أجهزة الجسم ذات الحمض النووي المختلف فيقوم بمهاجمتها باعتبارها عدو خارجي.
 وكلمة كيميرا أو Chimera كلمة يونانية قديمة تطلق على وحش خرافي له راس أسد ورأس معزة وذيل أفعى.


ولتوضيح كيفية حدوث ذلك لابد من معرفة حالات تخصيب البويضة في رحم الأم : 
١- يتم تخصيب بويضة واحدة لتكوين جنين واحد ، وهذا ما يحدث في معظم الحالات.

٢- يتم تخصيب بويضتين لإنتاج توأم غير متطابق.

٣- يتم تخصيب البويضتين ولكن يتم امتصاص أحد الأجنة بواسطة المشيمة أو أجهزة الجسم وتسمى في هذه الحالة "التوأم المتلاشي" Vanishing Twin Syndrome
وتم اكتشاف حالات التوأم المتلاشي عام ١٩٤٥ عندما لاحظ الأطباء اختفاء أحد الأجنة في المراحل الأولى ، ويحدث للجنين إجهاض تلقائي ثم يمتص بواسطة المشيمة.

٤- أما الحالة الرابعة وهي ما تهمنا هنا هو أن يقوم أحد الأجنة بامتصاص توأمه أو الاندماج معه وبالتالي اختفائه داخل الجنين الأول. وفي هذه الحالة يمكن أن يحمل المولود فصيلتين دم مثلا ويحمل حمض نووي لشخصين.

إعداد : مجدي العريان
القاهرة ١٨ سبتمبر ٢٠١٧

بعض الفيديوهات عن الموضوع ...







انت واحد ولا اثنين؟

ليست هناك تعليقات: