الاثنين، 21 مايو 2018

حتى لو عاد صلاح الدين


حتى لو عاد صلاح الدين
يحلم المواطن العربي بعودة صلاح الدين أو حتى ظهور صلاح الدين جديد ليخلصه من الذل والهوان الذي يعيش فيه.
هل سأل أحد نفسه ماذا فعلنا بعد طرد الصليبيين؟
من يقرأ التاريخ يعرف ماذا فعل المنتصر وماذا فعل المهزوم بعد ذلك ومن الذي استفاد من نتيجة المعركة ، لنعرف أن المهزوم قد استفاد من هزيمته أكثر من استفادة المنتصر ، والدليل على ذلك هو ما نعانيه اليوم.

ان هذا ليس تقليلا من شأن صلاح الدين فهو يظل بطلا بكل المقاييس وانتصاره في الحرب لا يمكن أن يتجادل فيه المتجادلون ، انما الخلاف هنا على صلاحية هذا النموذج لحل مشاكل القرن الواحد والعشرين ، وكذلك الخلاف على فكرة انتظار المخلص صلاح الدين الذي لن يعود ولن يظهر.


ليست هناك تعليقات: