الخميس، 19 يوليو 2018

مشجع أهلاوي غير محظوظ

مشجع أهلاوي غير محظوظ
أشجع النادي الأهلي منذ بدأت أوعى على الدنيا وكان السبب هو جدي (والد أمي رحمهما الله) فقد كان أهلاوي قديم ، ولكني لم أكن محظوظا كمشجعي الأهلي الآن ، فعندما بدأت في التشجيع في ستينات القرن الماضي لم يكن الأهلي في حالته الطبيعية فقد كان يتلقى هزائم كثيرة ويقبع في مراكز متأخرة من جدول الدوري ، وعندما بدأ الأهلي في التعافي في منتصف السبعينات غادرت مصر ولم أعد أتابع جيدا.
#أقلب_في_أوراقي_القديمة






ليست هناك تعليقات: