الأحد، 5 أغسطس 2018

قصة صعود وهبوط آرزت في بورسعيد

قصة صعود وهبوط آرزت في بورسعيد (سيمون آرزت Simon Arzt)
مزارع تبغ "يهودي تركي" علم بأن افتتاح قناة السويس عام 1869 سوف يجعل منطقة القناة ملتقى للشرق والغرب مما يعني رواجا اقتصاديا وبالطبع أرباحا ضخمة فقرر الانتقال بنشاطه الى بورسعيد حيث كان قد سبقه الكثير من الأجانب.



قام سيمون بجلب التبغ من مزرعته في تركيا وتصنيع السجائر وبيعها في المحل الذي اشتراه في بورسعيد في شارع التجارة (النهضة وممفيس) ، ولكنه لم يكتف ببيع السجائر بل قام باستيراد بضائع من الشرق والغرب وباعها في محله للأجانب والمواطنين وحقق نجاحات كبيرة قام على اثرها بفتح مصنع في القاهرة عام 1907 ومصنع في الاسكندرية عام 1913.

أما عام 1923 فقد شهد افتتاح أكبر متجر في المدينة (سيمون آرزت Simon Arzt) وذلك في موقع استراتيجي على ميناء قناة السويس حيث تم إنشاؤه على مساحة ألفي متر مربع مع واجهة على الشارع تبلغ أربعين مترا ، حيث كان عبارة عن "مول متكامل" بالمعني الحديث يحتوي على كل ما يحتاجه الانسان من سلع وخاصة المسافرين حيث كان ركاب السفن يقضون وقتهم في المتجر أثناء انتظار بواخرهم في الميناء فيمكنهم شراء كل احتياجاتهم سواء ملابس وطرابيش ومستحضرات التجميل وفضيات ومطرزات وحتى الزهور والورود ، كما كان هناك حلاق واستوديو تصوير وصيدلية ومكتب بريد ، كما كان المتجر مقصدا للصيادين والبحارة.
كان سقف المتجر من الزجاج الملون بحيث يسمح للإضاءة الطبيعية بأن تدخل له من كل مكان.

ظهرت صور المتجر في البطاقات البريدية القديمة حيث أصبح علامة من علامات بورسعيد حتى انك تتعجب أن صور بورسعيد القديمة تحتوي على صور "سيمون آرزت" أكثر من صور قناة السويس نفسها.

مبنى المتجر لازال قائما في بورسعيد الا انه قد تم اهماله عشرات السنوات منذ أن تحولت ملكيته إلى "شركة بيوت الأزياء الراقية" التابعة "للشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما" إحدى شركات وزارة الاستثمار المصرية.

اعداد : مجدي العريان
1 أغسطس 2018

سيمون أرزت الأثري ببورسعيد أقدم " مول " بمصر تنهشه مخالب النسيان والإهمال

Port Said on Suez canal 1961
فيديو نادر لبورسعيد عام 1961


 صور لبورسعيد ولمتجر ولمنتجات (سيمون آرزت Simon Arzt)




















































ليست هناك تعليقات: