الجمعة، 7 ديسمبر 2018

السر في الكوبالت

السر في الكوبالت
عنوان الخبر : شركة BMW تبدأ مشروع لتحسين ظروف العاملين في مجال استخراج المعادن في الكونغو.
ولكن لا يكفي العنوان لتعرف الحقيقة ، لذا لا بد من البحث في التفاصيل …

يدخل معدن الكوبالت في صناعة بطاريات الهواتف المحمولة منذ بدأت هذه الصناعة في الازدهار ، أما الآن فسيدخل منافس قوي وهو السيارات الكهربائية التي تحتاج بطاريات تستهلك كل سيارة من معدن الكوبالت ما يعادل 1000 مما يستهلكه هاتف محمول واحد.

بقي أن تعرف أن شركة BMW دخلت سوق السيارات الكهربائية بقوة ، وتعرف أيضا أن الكونغو أهم منتج للكوبالت في العالم رغم كونها من أفقر دول العالم.

أعتقد أن الخبر الآن صار مفهوما !!

كيف يمكن أن نعيد صياغة عنوان الخبر ليصبح معبرا عن الحقيقة؟

مجدي العريان

ليست هناك تعليقات: